ف ه م ا ن


ف ه م ا ن



[SIZE=5]هاتفني صاحبي وبعد مقدمات الترحيب
قال هل تعرف (فهمان)
قلت ومن منا لا يعرف (هامان) وهو الذي ذكر في القرآن، قاطعني صاحبي
وقال أقول لك فهمان وليس هامان
قلت.العتب على مقدم خدمة الهاتف. ولاتنسى كبر السن قال كبر السن مقبولة ،ولكن مادخل الهاتف
قلت الهاتف احيانا ينقطع ونحن في قمة التفاعل مع الصحب، واحيانا ينقطع ونحن بجوار برج الجوال بل حفظنا الرد المبرمج ،خارج التغطية ،او مشغول او لا يمكن الاتصال به الآن
قال صاحبي أنا في واد وأنت في واد آخر أنا أريد أن أعطيك معلومات عن فهمان
قلت هات ما عندك ولا تنسى ترفع الصوت
قال صاحبي هذا فهمان الذي أحدثك عنه لا تطرق موضوعا ألا وتجده فاهمه ويحدثك فيه بإسهاب ففي الدين مفتي ،وفي السياسة ينافس الأمير سعود الفيصل، وفي الرياضة يتحدى صالح الحمادي وفي الاقتصاد لا يجاريه عبد الحميد العُمري،لن أطيل عليك فهو في كل فن يدعي أنه فاهمه ومدركة تمام الإدراك
قاطعته قلت طيب ،وفهمان هذا أين هو؟ في أي مدينة ؟في أي قناة ؟أين يكتب؟ كي نتابعه ونستفيد من معلوماته
قال صاحبي على رسلك هذا موجود في كل مدينة وكل قناة بل وكل مجلس تجده يتصدر الكلام لا يقبل مخالف فهو الوحيد الذي يلم بكل ما يحدث

وهو لا يكتب ولكنه يجادل ويناقش وفي الأخير كلامه هو الصحيح أي لا فائدة من مجادلته فالصواب معه
قلت ولماذا الصحيح والصواب معه؟
قال يخشى من يناقشه إما بذاءت لسانه او قوة سلطانه
قلت الا يخشى أن ينطبق عليه قول الرسول صلى الله عليه وسلم، شر الناس من تركه إتقاء فحشه
قال الغرور و الكبرياء ينسيانه ما يعرف من دينه
قلت الا تنصحه
قال صاحبي هو ليس واحدا بل عشرات إن لم يكونوا مئات
قلت نسيت أسألك لو دخلت على محرك البحث أكتب (فهمان) لكي أعرف سيرته الذاتية
قال صاحبي الله يخلف علينا ،أنا قلت انه ليس واحد

قلت لصاحبي أنا نسيت. ((وخشيت أن أقول لم اسمع فيقطع الاتصال وأنا أريد أن استفيد فصاحبي يصدقني القول بل انه يصارحني وينتقد مقالتي ولكن بيني وبينه فلا يشهر بسلبياتي ))
قال صاحبي وهو يضحك بدري عليك الزهايمر
قلت في نفسي خشيت من السمع فوقعت في الاكبر و هو الزهايمر آه .ما أجمل الصدق ولو كان مراً
قال صاحبي بماذا تهمهم
قلت لاشيء لاشيء
قال صاحبي أين وصلت لقد نسيت مثلك
قلت ما احد تندر على إنسان إلا ويقع فيما تندر به وقد جاءتك عاجلة فانتبه لنفسك فضحك صاحبي وضحكت عندها قلت له موضوعنا، فهمان
قال نعم فهمان و انا رمزت به كرمز لهذه الفئة

قلت انت تعرف اني اكره الرمز والهمز واللمز وأحب الصدق والوضوح
قال صاحبي سلم لي على الصدق والوضوح ومشتقاتهما
يا أخي فهمان هذا تجده مسؤول ،وتجده كاتب ،وتجده مقدم برنامج حوار يأخذ وقت الضيف أو الضيوف وتجده مداخل أومعلق على ما ينشر وتجده يتصدر المجالس ولا يقبل إلا وجهة نظره
قلت من الأفضل أن امتطي صهوة جوادي آسف مركبتي أقصد سيارتي وانهي المكالمة واتجه ل(عين الاخضر) يمكن أجد لجنة لفتح مستوصف او اقل شئ أجد معدات وزارة النقل يكملوا 900 متر التي شفطوها او شفطها المقاول أكرر900م وليس كيلو بل عز عليهم أن يضعوا لوحة باسم (عين الاخضر)
قال صاحبي أولا أعرفك مؤدب. انا الذي انهي المكالمة فانا المتصل وأنا الذي ادفع التكلفة
قلت سامحني ففهمان هذا أقض مضجعي.
قال صاحبي أزعجتنا ب(عين الاخضر) وكأنها (كازبلانكا)
قلت: يحق لك فأنت لم تشاهد جبالها الشاهقة ومزارعها الجميلة ولم تستمتع بجوها العليل وليلها الهادئ ومع كل ذلك لا يوجد بها من الخدمات إلا وايت ماء وسيارة النظافة تمر أحيانا أما ماعدا ذلك فلا مستوصف ولا مراكز
قال صاحبي أنت من كل وادي تقطع عصا وحديثي معك جعلته كشكول
قلت ذكرتني بمقالاتي كشكول وآخر الى مسؤول ولم أجد رد و لا حلول و لا بقي إلا ونرفع لمن ندعي له ونقول عسى عمره يطول
قال صاحبي استودعك الله وسج في الديار التي قال فيها سلامه العطار رحمه الله
وسجيت في ديار الجدود وتسليت
والهم في وديان ربعي هزمته
أهل الكرم ما وفرو سمن بالزيت
ياما عزمني واحدن ماعزمته
قلت رحمه الله وهو القائل
نبي نتونس بالفياض المراحيب
مامن وناسه بالبلد ياصحيبا
دام انا ساكن على شارع وسيب
وين الوناسه بين شارع وسيبا
هذا ولله الامر من قبل وبعد.[/SIZE]


2 pings

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *