المنصات الالكترونية لصحافة المواطن تشهد اقبال وجدل اعلامي


المنصات الالكترونية لصحافة المواطن تشهد اقبال وجدل اعلامي



ضمن فعاليات الصالون الثقافي بنادي تبوك الأدبي أقام محاضرة بعنوان ” المنصات الالكترونية لصحافة المواطن في السعودية ” ألقاها الأستاذ هاشم الجدعان وأدارها الأستاذ إبراهيم الفندل في البداية عرف الجدعان المنصات البرمجية بأنها : برمجية أو واجهة إلكترونية لاستلام أو تقديم خدمات أو معلومات أو بيانات محددة بحسب نشاط الموقع الإلكتروني ، وعندما نتحدث عن الصحافة نقول بأنها :برمجية أو واجهة إلكترونية لاستلام أو عرض المواد الصحافية من صور أو أخبار أو ملفات فيديو أو مستندات ووثائق صحافية .

وقال أن صحافة المواطن هي كل ما يلتقطه المواطن من أخبار ومواد إعلامية تمثل أحداثا مهمة للمجتمع والإنسانية ويقوم بنشره عبر وسائل التواصل الاجتماعي .

وأضاف بضرورة الاحتواء لصحافة المواطن مثلما كانت الصحف الإلكترونية تهدد بقاء الصحف الورقية ، جاءت صحافة المواطن مدعومة بمنصات التواصل الاجتماعي لتهدد بقاء الصحافة الإلكترونية نفسها ، وذلك بعدما تحولت الصحف المهنية جميعها تقريبا إلى صحف إلكترونية .
فتحويل صحافة المواطن إلى مواد صحفية مهنية ، أو احتوائها ونشرها كما هي في الصحف الورقية أو الإلكترونية أصبح ضرورة لتلافي الانفلات اللا أخلاقي واللامهني في النشر ، ولتوجيه وتوعية العامة من الناس بكيفية تحويلهم لصحفيين مواطنين واعين يلتزمون أنظمة النشر وأخلاقيات المهنة وخصوصيات الآخرين .
إنني أوافق الرأي الذي يقول : بأن هنالك علاقة تكامل ودعم لكلا الطرفين لبعضهما ، صحافة المواطن والصحافة المهنية ، مع ملاحظة أن حالة التكامل هذه قطعت شوطا ملحوظا في بعض وسائل الإعلام الإقليمية وليست العالمية فقط ، فإلى أين وصلت علاقة الصحف السعودية بصحافة المواطن ، وإلى أي مدى اهتمت بها ، وذلك على الصعيد العملي من وضع منصات برمجية في مواقعها تساعد المواطن الصحفي على التواصل مع الصحف بكل سهولة ، وبالتالي نشر مواده الإعلامية على صفحاتها .
و سلط المحاضر الضوء على واقع استخدام المنصات برمجية لصحافة المواطن في الصحف السعودية ، ومدى اهتمام هذه الصحف بصحافة المواطن ، وذلك من خلال زيارة موقع الصحيفة سواء كانت ورقية أم إلكترونية ، مع رصد للخدمة الذاتية المقدمة للمواطن الصحفي .
وخلُص الجدعان إلى أن معظم الصحف السعودية لا يوجد بها منصات برمجية تستقبل صحافة المواطن كما في الصحف الإقليمية التي عرض نماذج منها ، والتي خصص بعضها أبوابا وأقساما في الصحيفة باسم صحافة المواطن ..

وردا على أحد الأسئلة قال الجدعان أن الصحف بإمكانها إشراك المواطن في تحرريها وزيادة مواردها من المواد الصحفية من خلال صحافة المواطن .

[IMG]http://aen-tabuk.com/contents/myuppic/05637334311ecb.jpg[/IMG]

[IMG]http://aen-tabuk.com/contents/myuppic/056373343518aa.jpg[/IMG]

[IMG]http://aen-tabuk.com/contents/myuppic/0563733702e60f.jpg[/IMG]

[IMG]http://aen-tabuk.com/contents/myuppic/0563733705df38.jpg[/IMG]


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *