خطر سكن العمالة الأجنبة وسط الأحياء السكنية


خطر سكن العمالة الأجنبة وسط الأحياء السكنية



[JUSTIFY]
[SIZE=5][FONT=Simplified Arabic][COLOR=#060606]سكن وتكتل العمال وسط الأحياء التي تقطنها العوائل قلق وهاجس يؤرق العديد من سكان الأحياء في ظل تواجدهم بأعداد كثيرة حيث أصبحت أحياء تبوك تعج بهؤلاء العمال من جنسيات مختلفة قدموا من بلادهم لا نعلم عن خلفيتهم الثقافية أو الأمنية وأتخذ أغلبهم من البيوت الشعبية المتواجدة في أغلب أحياء تبوك خاصة القديمة مسكن وتجمع لهم حيث أوضح المواطن محمد القرني لــ “عين تبوك ” عن هذه المشكلة بأنها قد تسبب مخاطر أمنية كالسرقات ومضايقات العوائل ويزيد من هذه المشكلة فرق العادات والتقاليد بيننا وبين هذه العمالة الوافدة من دول أخرى وأضاف القرني بأن بعض العمالة أحيانا لا تحترم الخصوصية مضيفا بأنه تعرض مؤخرا لموقف هروب خادمته وكان من أسباب تسهيل هروبها أحد العمالة الساكنين بالحي الذي يقطنه ونوه القرني بأنه يجب سن قوانين لمنع سكن العمال وتجمعهم داخل الأحياء وتخصيص وإلزام الأفراد و الشركات أو المؤسسات التي تتبعها هذه العمالة بتوفير سكن لها خارج الأحياء السكنية أو على الشوارع التجارية فقط .[/COLOR] [/FONT] [/SIZE]
[/JUSTIFY]


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *