المرصد الحضري بتبوك يناقش المؤشرات الحضرية والتنموية بالمنطقة‏


المرصد الحضري بتبوك يناقش المؤشرات الحضرية والتنموية بالمنطقة‏



عقد المرصد الحضري المحلي بمنطقة تبوك اليوم , اجتماعاً بمركز المؤتمرات بأمانة منطقة تبوك برئاسة وكيل الأمانة للخدمات المهندس إبراهيم بن أحمد غبان ، وبحضور مديري الإدارات الحكومية الخدمية بالمنطقة ومديري منظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص .

حيث القي المهندس الغبان كلمة رحب في بدايتها بالحضور قائلاً : إن الاجتماع سيناقش المؤشرات الحضرية والتنموية مع شركاء المرصد الحضري بالمنطقة واعتمادها ، مشيراً إلى ان انطلاق مشروع المرصد الحضري المحلي بالمنطقة كان في شهر شعبان من عام 1435هـ ليكون مرصداً متخصصاً يعمل على وضع نظام لجمع البيانات وصياغة المؤشرات التي تعبر عن الأوضاع الحضرية والتنموية لمنطقة تبوك وإنشاء شبكة من العلاقات بين الجهات المشاركة والنشر الدوري لأوضاع المؤشرات وتوفير قاعدة بيانات مطورة ومحدثة للأنشطة الحضرية وتبادل الخبرات والتعامل مع المراصد الحضرية المحلية والوطنية والإقليمية وراصد المدن الأخرى داخل المملكة .

مؤكداً أن المرصد دأب على تنفيذ المهام الموكلة إليه من خلال جمع المعلومات والبيانات وإنتاج المؤشرات الحضرية وإجراء استطلاعات ميدانية مع المواطنين لقياس مستوى رضاهم عن الخدمات التي تقدمها الأمانة والبلديات التابعة والإدارات الحكومية الخدمية بالمنطقة وإصدار التقارير التحليلية بهدف تقييم السياسات ورسم خطط التنمية المستدامة .

ونوه وكيل الأمانة بالدور الفعال الذي تقوم به كل الإدارات الحكومية والمؤسسات الخاصة كشركاء مع المرصد الحضري بكل كفاءة واقتدار وتزويد المرصد بالبيانات الخام لإنتاج المؤشرات الحضرية .

متمنياً أن يحقق الاجتماع الأهداف المرجوة في رسم سياسات التنمية الحضرية وتطوير أداء الأمانة والبلديات والقطاعات الحكومية الخدمية الأخرى والقضاء على مظاهر الانعزال القطاعي

بعد ذلك تم عرض فيلم عن الأعمال التي قام بها المرصد خلال العام الماضي مع الشركاء من خلال عمل استطلاعات واستبيانات لعينات عشوائية من السكان سواء في تبوك أو المحافظات التابعة لقياس مدى الرضى عن الخدمات الموجودة وقياس ما هو موجود من خدمات بلدية وصحية وتعليمية وطرق ومياه وكهرباء ودفاع مدني وشرطة ومرور .

وفي الختام فتح باب النقاش والرد على الاستفسارات التي تم طرحها من قبل الحضور .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *