حماية البيئة تقف على مكب النفايات تجاوبا مع شكوى القرى الجنوبية


حماية البيئة تقف على مكب النفايات تجاوبا مع شكوى القرى الجنوبية



للمرة الثانية تواصل مع صحيفة ( عين تبوك ) الإلكترونية سكان القرى الجنوبية بمحافظة ضباء المحيطين بمرمى النفايات مبدئين تذمرهم ومعاناتهم من الضرر الذي لحق بهم جراء مكب وحرق النفايات الحالي جنوب قرية وادي العمود …. الصحيفة تنشر رسالة المواطنين كما وصلت منهم حيث قال المواطن حمود سويلم العبيواني في رسالته ” إننا نكرر مناشدتنا من خلال صحيفه عين تبوك للمسؤولين في أمانة تبوك لرفع الضرر الذي الحقه مرمي النفايات في محافظه ضباء بالقري المحيطة بها من الأدخنة المنبعثة علي مدار العام دون انقطاع وعلي أكياس البلاستيك المتطايرة حول موقع النفايات وقد وعدونا سابقا أمانة تبوك ، بأنها أخطاء فردية وسوف نقوم بأرسال الملاحظات إلى بلدية ضباء لكن هذه الاخطاء ليست فرديه بل إدارية حيث لم نلمس أي تغيير أو تعديل علي الموقع أو حتي وجود حارس علي الأقل وأبلغنا حماية البيئة من أجل الوقوف علي المخالفات المرتكبة التي عجز مسؤلو البلدية في منطقه تبوك عن وضع حل جذري لهذه المشكلة ”
الرسالة الثانية من المواطن ” غانم حامد القرعاني ” قال فيها ” لقد عانينا الأمرين بين تقاعس المسؤلين في الحفاظ علي وطنهم من التلوثات وبين الأدخنة المنبعثة التي تصل ادخنتها إلى مسافات بعيدة بسب إحراق هذه المخلفات ، ومن الضروري محاسبة المسؤول عن هذا الإهمال الذي أصبح ضرره علي المواطن أولا وعلي البيئة ثانيا ، ورغم مطالباتنا العديدة في عدم إحراق المخلفات والبحث عن موقع جبلي بعيد عن القري القريبة أو تشييكها بالشكل الصحيح وقمنا بإبلاغ حماية البيئة بهذا التلوث وأطلعوا علي الموقع عده مرات آخرها يوم الثلاثاء الماضي 23 / 12 / 1436 وأعدوا تقريرا بذلك فلهم منا جزيل الشكر لوقوفهم مع معاناة المواطنين والحفاظ علي البيئة ، ونجدد مطالبتنا لأمير المنطقة حفظه الله لرفع الضرر عن المواطنين وعن البيئة ومحاسبة من تسبب بذلك.

[IMG]http://aen-tabuk.com/contents/myuppic/05616ca595579f.jpg[/IMG]

[IMG]http://aen-tabuk.com/contents/myuppic/05616ca59795d7.jpg[/IMG]

[IMG]http://aen-tabuk.com/contents/myuppic/05616ca7c41f34.jpg[/IMG]

[IMG]http://aen-tabuk.com/contents/myuppic/05616ca7c6516b.jpg[/IMG]


3 pings

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *