الصميلي يكشف القصة الكاملة لمفقود بحر قيال


الصميلي يكشف القصة الكاملة لمفقود بحر قيال



[CENTER]
[SIZE=5][FONT=Simplified Arabic][COLOR=#080804][JUSTIFY]كشف كبير مدربين الغوص والاستجابة الأولية للطوارئ الكابتن محمد الصميلي القصة الكاملة لمفقود بحر قيال بعد تسعة أيام من البحث عنه والذي تم فقدة أثناء ممارسة السباحة مع زملائة في منطقة البحير غرب قيال كذلك قدم عدة استنتاجات حيث قال الكابتن الصميلي …..بعد مشاركتنا نحن فريق المد العالي ضمن جهود حرس الحدود حيث استغرقت فترة البحث تسعه أيام حتى إعداد هذا الاستنتاج المفقود كان برفقة زملائه في رحلة صيد بالسنوركل كذلك لا يجيد السباحة ولكنه يرتدي شورت السباحة ونظارة وحذاء الغوص فقط بدون زعانف واثناء ممارستة السباحة مع زملائة كان الجو عاصفا جدا والأمواج قوية وهناك تيار بحري باتجاه الجنوب واتجاه الرياح للبحر وكون المفقود لا يجيد السباحة فقد تأخر خلف زميليه اللذان سبقاه في البحر وقد دخل البحر ولا يتجاوز ارتفاع الماء صدره بعد ذلك بدأ يغرق ولكن زملائه الذين تقدموه لم يسمعوا ذلك بسبب الرياح وصوت الأمواج وبما ان وجه المفقود للأسفل وقدميه للأعلى فلن يصدر أي صوت غير انه كان يأخذ الماء داخل رئتيه (حسب استنتاج سيذكر بالأسفل) وقال الكابتن الصميلي بأنه عند عوده زميليه للسيارة لم يجداه وتوجها للاستراحة متوقعين عودته إليها كونهم شاهدا أثناء سباحتهم سيارة احد أصدقائهم وصلت للموقع وغادرت فكانا يتوقعان ان المفقود غادر معهم وعند البحث في الاستراحة وسؤال صاحب السيارة تأكدا بأنه لم يعود فعادا لموقع السباحهوقد استغرق منهم هذا الشيء ساعتان ليبادروا بالاتصال بحرس الحدود للبحث عن المفقود وفور تلقي البلاغ توجهت فرق الإنقاذ من قبل حرس الحدود للموقع من غواصين ودبابات بحريه وقوراب ولكن كان البلاغ متأخرا مع ان الجو كان متعبا جدا وقد استمر البحث وفي اليوم الثاني تم العثور على نظارة المفقود على عمق ضحل وكان فعلا هذا موقع المفقود الذي سبح به وبدأت منها الكارثة وفي اليوم التالي استمر البحث من قبل حرس الحدود بمشاركة الغواصين المتطوعين وتم تمشيط الشاطئ والأعماق المتوقع وجوده به شمالا وجنوبا وقد تواجد في الموقع والد وأقارب المفقود في مخيم أمام موقع الغرق ويقومون بتمشيط الشاطئ لعلهم يجدون اي اثر له وأضاف الصميلي بأنه وبالصدفة قابل احد أقارب المفقود وهو يمشط الشاطئ احد الصقارة كان يبحث عن الطيور وكان يستخدم ناظورا يقول بأنه وفي تمام الساعة الثامنة صباحا من ذلك اليوم لمح شخص في البحر وكأن هذا الشخص يسقط وتظهر قدميه للاعلى ثم يقوم ويتكرر المشهد وبمراقبه من حوله توقع بانه يسبح وكون زملائه لم يظهر عليهم شيء توقع الصقار بان الموضوع طبيعي فغادر المكان وقال أيضا الصميلي بأن منطقة البحث عن المفقود من اصعب مواقع البحث حيث الشعاب المرجانه الكثيرة والمختلفة الاحجام والمتفرقة في مواقع وبمساحات كبيره في مواقع اخرى كما ان هذه المنطقة تكثر بها الاحواض الرملية المحاطة بالشعاب المرجانية كما ان كثيرا جدا من هذه الشعاب في اسفلها جحور كبيره ولا يكاد يظهر ما اسفلها الا باستخدام الكشافات وكذلك تضاريس المكان من الشاطئ الى عرض البحر الشاطئ رملي ثم تبدا صخور صغيره ثم على امتداد مائتا متر شعاب مرجانية متفرقه واحواض رملية بعد ذلك على امتداد خمسمائة متر اخرى شعاب مرجانيه متصلة بمساحة كبيره ثم يبدأ انحدار من عمق ستون قدما الى مائة واربعون قدم مغطاه بشعاب متصله ببعضها يصل ارتفاع اغلبها الى مترين ثم من عمق مائة واربعون قدما تستوي ارض رملية عليها شعاب صغيرة متفرقة تمتد هذه المنطقة المسطحة الى مايقارب مائة متر ثم يبدأ انحدار اخر الى مسافه تتجاور المائتا قدم حسب ماشاهدناه اثناء البحث وقال الكابتن الصميلي بما ان فريق المد العالي قام بالبحث باستخدام ثلاث خطط جميعها لم تنجح في العثور على المفقود الا اننا استنتجنا التالي المفقود كان يسبح ولا يرتدي معدات ثقيله وجود نظارته في موقع الحدث وشهادة الصقار دليل على غرقه بنسبه كبيره وجود حذاء الغوص على قدمي الفقيد يساعد على ارتفاع جثته اسرع مما لو كان بدون هذا الحذاء وذلك كونه مصنوع من مادة النيوبيرم وهي ملايين فقاعات الهواء ولكن يتوقع البعض بان الجثه نشبت باحدى الشعاب المرجانية وذلك بانشباك سروال السباحة في هذه الشعاب ولهذه الضنون تم مسح جميع الشعاب المرجانية المجاوره للحادثة نزولا الى مائة واربعون قدما ولم يجد له اي اثر (قد لا نكون وصلنا لجميع الشعاب ولكننا اجتهدنا قدر المستطاع)فلو توقعنا بان الجثة اتجهت لتلك الاعماق فحسب ماوصلنا لها وشاهدناها فهي ارض رملية عليها شعاب صغيرة متفرقه ونسبة انشباك المفقود بها نسبة ضعيفة وسنقوم بالذهاب لتلك الاعماق وتمشيطها بالكامل باذن الله عز وجل التوقع المهم المفقود كان الجميع يتوقع ظهوره يطفو فوق سطح الماء او على الشاطئ بعد ثلاثة ايام ولكنه وصل لليوم التاسع ولم يظهر ليس شرطا ان يكون في اعماق البحر قد يكون يطفو فوق سطح الماء في احد المواقع المجاور وهذا يحددها الطيران ولتاكيد ذلك الشعاب القريبة تم تمشيطها بالكامل والاعماق الكبيره رملية ونسبة وجوده بها ضعيف واخر شيء مهم وهو لا بد من ظهور حذاء الغوص الذي كان يرتديه المفقود على الشاطئ او احد الجزر القريبه طال الزمن اوقصر وبذلك سيتم التعرف على منطقة تقريبية للمفقود ولكن في وقت متاخر يجب التحرك سريعا لتمشيط الشواطئ والجزر وسطح الماء بالطائرات وان كان هناك كاميرات باستخدام القوارب لسهلت من عملية البحث
ووجه الكابتن الصميلي تنبيه لمرتادي البحر بهذا الخصوص حيث قال اي حذاء غوص يتم ايجادة على الشاطئ في السواحل القريبه من قيال بلغ حرس الحدود فورا قد تكون سببا في الوصول للمفقود
نسأل الله عز وجل ان يصبر اهله وان يكون بعونهم[/JUSTIFY][/COLOR][/FONT] [/SIZE]
[/CENTER]
[CENTER]
[IMG]http://aen-tabuk.com/contents/myuppic/05614f52d0bd33.jpg[/IMG]

[IMG]http://aen-tabuk.com/contents/myuppic/05614f52d211f4.jpg[/IMG]

[IMG]http://aen-tabuk.com/contents/myuppic/05614f53963860.jpg[/IMG]
[/CENTER]


3 التعليقات

    1. 1

      الله يرحمك يمحمد ويسكنك الجنه ويثبت سؤالك في القبر ويصبر أهلك
      هذا يومك وكلنا على الطريق هذا

      ولن ننساك بأذن الله من الدعاء
      ونتقابل بأذن الله في الجنه

      اخوك عيد عوض العطوي

      (0) (0) الرد
    2. 2

      لو كان هناك تطبيق للانضمه والتعليمات الخاصه بالغوص والسباحه من قبل حرس الحدود قد يكون المصاب اخف لكن للاسف لا ادن تمسمع ولا عين تعي من حرس الحدود ما نشاهده استنزاف ببنادق الصيد للاسماك

      (0) (0) الرد
    3. 3
      ياسر يعقوب دمنهوري

      الغريق شهيد ونحسبه ان شاء الله من الشهداء ومادام انه بجوار خالقه فهو بخير ان شاء الله

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *