إعلاميون وتربويون ضمن 335 يتنافسون في تبوك


إعلاميون وتربويون ضمن 335 يتنافسون في تبوك



[CENTER][SIZE=5][FONT=Simplified Arabic][COLOR=#060603]يتنافس 335 مرشحا منهم 56 مرشحة في الانتخابات البلدية بتبوك، بعد إعلان القوائم الأولية للمرشحين للعضوية.
وضمت القائمة في مدينة تبوك 73 مرشحا منهم 16 مرشحة، حيث شملت أسماء جديدة باستثناء المرشح لافي بن مفلح البلوي المتواجد في الدورة السابقة والمرشح علي بن زعل البلوي المتواجد في الدورة الأولى.
وشملت الأسماء تواجد إعلاميين وتربويين ورجال أعمال حيث جاء منها:
ناعم بن عبدالله الشهري – معلم وإعلامي
ماهر بن محمد البلوي – رجل أعمال
عبدالله بن حامد البلوي – رجل أعمال
سناء بن محمد الشهري – مشرفة تربوية
عيسى بن خصير العنزي – إعلامي
جزى بن هليل العنزي – رجل أعمال
سلطان بن فايز العنزي – مدير مدرسة
فايز بن صالح العنزي – معلم وإعلامي
عائشة بن يحيى الحكمي – عضوة هيئة تدريس بجامعة تبوك
خالد بن علوش العنزي – مشرف تربوي
علي بن عايش البلوي – موظف حكومي
وأوضح رئيس اللجنة المحلية للانتخابات البلدية أمين منطقة تبوك المهندس محمد بن عبدالهادي العمري، ارتفاع أعداد الناخبين والناخبات في الانتخابات البلدية بمنطقة تبوك في الدورة الثالثة مقارنة بالدورتين السابقتين حيث سجلت الدورة الثالثة الحالية 25174 ناخبا وناخبة بينما كان الإجمالي للدورتين الأولى والثانية مجتمعتين 39200 ناخب، حيث بلغ إجمالي عدد الناخبين والناخبات الذين سجلوا في الدورات الثلاث 64374 ناخبا وناخبة.
وأضاف رئيس اللجنة أن تقديم طلبات التراخيص يتم في مقر الفريق الإعلامي في مركز الأمير فهد بن سلطان الاجتماعي بتبوك بالنسبة للمرشحين بمدينة تبوك أما المرشحات في المدرسة المتوسطة الثانية عشر بتبوك ومبنى الأمانة بالقسم النسائي وفي البلديات التابعة فسيتم تقديم طلبات الترخيص لدى المكاتب الانتخابية المساندة بالبلديات عبر قسميها للرجال والنساء.
وأشاد المهندس العمري بارتفاع الوعي لدى المواطنين والمواطنات بمنطقة تبوك حول المشاركة في اختيار وترشيح الأكفاء سواء من الرجال أو النساء عبر هذه الانتخابات.
وبين أن مشاركة المرأة سواء مرشحة أو ناخبة في الانتخابات كان دافعا قويا لزيادة عدد الناخبين والناخبات وذلك لإظهار دورها الرئيس في تنمية الوطن ومشاركة الرجل[/COLOR][/FONT].[/SIZE][/CENTER]


1 التعليقات

    1. 1

      ليت وعي الاعلام يرتقي الى وعي المواطن صحيفتنا المؤقرة نشرة ماورد في صحيفة عكاظ والتي لم تكن امينة في تدوين اسماء المرشحين سواءالتربيون او الاداريون وهذا نوع من العنصرية وخيانة العمل الصحفي

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *