استدعاء مسوقين على علاقة بصك تبوك


استدعاء مسوقين على علاقة بصك تبوك


استدعت لجنة التحقيق في الصك المزور للأرض الحكومية في تبوك البالغة قيمتها 142 مليون ريال، مسوقين ووسطاء تربطهم علاقة بالقضية بينهم أشخاص في جدة إضافة لمكتب الاستشاري الذي اعتمد الرسم الكروكي.
وأوضحت مصادر لـ»مكة» أن اللجنة توصلت إلى أن الأختام الموجودة على الصك مزورة، إضافة إلى تزوير تواقيع على الكروكي واختلاف بين أسماء الموقعين ووظائفهم، والتي حاول المتورطون من خلالها الحصول على رخصة بناء للمشروع الذي كانت تنوي إحدى الشركات (تحتفظ الصحيفة باسمها) البدء فيه.
وقالت المصادر إن اتصالا بمسؤول في أمانة تبوك من مكتب عقاري قاد إلى كشف الصك المزور حيث طلب منه الاطلاع على مخطط معروض للبيع لديه من خلال وسطاء خارج تبوك حتى يتمكن من تطبيقها على الواقع، وبعد اطلاع المسؤول على المخطط أكد أن الأرض تقع ضمن أملاك الدولة ولم يكن أمامه سوى مخاطبة أمين تبوك الذي دعا بدوره إلى تحويل الموضوع للجهات ذات العلاقة، مبينة أن الصك لا يوجد له سجل في المحكمة وتم التأكد من أنه استخرج بدل فاقد بناء على معلومات تعود لعام 1407.
يذكر أن الأرض تقع على طريق عمان بمساحة 509 آلاف متر مربع، وكان أمير منطقة تبوك فهد بن سلطان وجه بتشكيل لجنة للتحقيق في القضية.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *