تبوك تتحول لـ “خلية نحل” إستعداداً لإنطلاق مهرجان الورود والفاكهة الإربعاء


تبوك تتحول لـ “خلية نحل” إستعداداً لإنطلاق مهرجان الورود والفاكهة الإربعاء



تبدو منطقة تبوك هذه الأيام كخلية نحل لاتهدأ إستعداداً لمهرجان الورود والفاكهة الذي يحل في صورة جديدة الإربعاء المقبل الموافق للسادس عشر من الشهر الجاري فقد توزعت أدوار العمل كلاً وفق إختصاصه.

حيث تضاعفت ساعات العمل لدى أمانة المنطقة وكرّست كافة جهودها بغية ظهور الحدث المنتظر بالشكل الذي يتمناه الجميع سواء في الموقع الرئيسي للمهرجان منتزه الأمير فهد بن سلطان أو في مركز الأمير سلطان الحضاري و قلعة تبوك التاريخية.
هذا وأوضح أمين منطقة تبوك المهندس محمد بن عبدالهادي العمري أن العمل جارٍ على قدم وساق وذلك تأهباً لإنطلاق المهرجان الذي سيحظى برعاية كريمة من لدن صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز إذ نعتبر رعاية سموه تكريم للفرق العاملة منوهاً للإستعداد التام لإستقبال هذه التظاهرة الغالية عبر فرق عمل مختلفة.
ويختتم المهندس العمري حديثه بقوله: سنسعى جاهدين لرسم الإبتسامة على محيا أهالي وزوار تبوك الورد من خلال جدول فعاليات متنوع ويستهدف الجميع.

فيما يسير فرع الهيئة العامة للسياحة والأثار بالمنطقة على تنفيذ خطته لإبراز المهرجان إذ يـعتبر مهرجان الورود والفاكهة أحد أهم البرامج السياحية في المملكة عامة وفي تبوك على وجه الخصوص.
فيما تؤدي الجهة المنظمة أعمالها المناطة بها وأنجزت نسبة كبيرة من تلك الأعمال مثل المساهمة في تجهيز المواقع وكذلك تحديد اللجان وجدول الفعاليات والبرامج ومن تلك الفعاليات الصقور السعودية والطيران الشراعي وحافلة الورود والفاكهة والحرف اليدوية وبستان الفواكه ومقهى شاي الورد.

يجدر الإشارة إلى إفتتاح المهرجان لأبوابه من الساعة الخامسة عصراً وحتى الثانية عشر ليلاً ويمتد حتى السادس والعشرين من الشهر الحالي.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *