بحضور امير تبوك خلال افتتاح مستشفي املج وزير الصحة يؤكد افتتاح مستشفي الملك فهد التخصصي خلال اسابيع


بحضور امير تبوك خلال افتتاح مستشفي املج وزير الصحة يؤكد افتتاح مستشفي الملك فهد التخصصي خلال اسابيع



افتتح صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك، مستشفى أملج الجديد، الذي تم الانتهاء من تنفيذه وتجهيزه بتكلفة إجمالية بلغت ٢١٠ ملايين ريال، بحضور معالي وزير الصحة المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، إذ كان في استقبال سمو أمير المنطقة لدى وصوله مقر المستشفى محافظ أملج زياد بن عبدالمحسن البازعي، ومدير عام الشؤون الصحية بمنطقة تبوك الصيدلي محمد الطويلعي، ومدير القطاع الصحي بمحافظة أملج عبدالله الفايدي، ومدير المستشفى طلال الجميدي وبدأ حفل الافتتاح بآيات من القرآن الكريم، ثم ألقيت كلمة أهالي أملج ألقاها اللواء متقاعد مساعد الفايدي، رحب فيها بسمو أمير المنطقة ومعالي وزير الصحة، وقال: ” هذا الصرح الطبي العملاق طال انتظاره من أبناء المحافظة، حتى أصبح اليوم رافدا مهما لتقديم الرعاية الصحية، على أكمل الوجه، وأفضل المستويات نظير ما يحتويه من مرافق وتجهيزات طبية، وبإدارة كوادر طبية وفنية وإدارية متميزة”.
وأضاف: “هذا المشروع جاء ضمن مشروعات البناء والنماء في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله- فهناك يد تخطط، وتبني وتقدم المشاريع التنموية، وأخرى تحمي المقدرات والحدود وتنشر الأمن والأمان”.
بعد ذلك شاهد الجميع فيلما وثائقيا يحكي تفاصيل المستشفى الجديد، الذي يقع على مساحة تبلغ 81 ألف م٢ بسعة ١٠٠ سرير، ويتكون من طابقين أرضي وأول، وتبلغ مساحة الطابق الواحد ٧٠٠٠م٢، ويتضمن المستشفى الطابق الأرضي، الطابق الأول، مبنى الخدمات، مبنى سكن الممرضات ومبنى الغسيل
الكلوي.

بعد ذلك قدمت لسمو أمير المنطقة ومعالي وزير الصحة هدية تذكارية، قدمها مدير الشؤون الصحية بمنطقة تبوك ثم أزاح سموه الستار عن اللوحة التذكارية للمشروع، ثم قَص شريط افتتاح المستشفى الجديد، وقام سموه بعد ذلك يرافقه معالي وزير الصحة بجولة في مرافق المستشفى، والالتقاء بعدد من المرضى المنومين على أسرة المستشفى، داعين الله لهم بالشفاء العاجل.

بعد ذلك أدلى الأمير فهد بن سلطان بتصريح قال فيه:
” الشكر لله ثم لهذه القيادة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي العهد الأمير محمد بن نايف، وسمو ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وجهود معالي الوزير وزملائه في الوزارة، والعاملين في الشئون الصحية في منطقة تبوك”.

وأكد سموه: ” هذه السلسلة من المستشفيات بدأت عملها، وإن شاء الله بعد الحج سيكون هناك مستشفيات أخرى، ستعمل في حينها بعد إجازة
الحج بإذن الله، وكل هذه المستشفيات هي تدعيم للخدمات الصحية المقدمة في المنطقة”.

وزاد سموه: ” جل اهتمام خادم الحرمين الشريفين أنت تكون هذه الخدمة في أعلى مستوى، وأن تصل إلى المواطن في كل موقع، وفي كل محافظة، وفي كل مركز، بوجود المراكز الصحية والمستوصفات والمستشفيات، وندعو الله بالشفاء لكل المرضى، ونأمل أن يؤدي هذا المستشفى الخدمات المطلوبة بإذن الله”.

ثم أدلى معالي وزير الصحة بتصريح قال فيه:
” إفتتاح مستشفى محافظة أملج اليوم يعد إنجازا في مسيرة التنمية في مملكتنا عامة، وفي القطاع الصحي خاصة، والذي ينمو يوما بعد يوم وعاما بعد عام باستمرار، سواء من الناحية الكمية والطاقة الاستيعابية للمستشفيات في وطننا العزيز، أو من الناحية النوعية من حيث جودة الخدمات، التي تعمل ليل نهار على الرقي بها في وزارة الصحة”
وأضاف: “هذا المستشفى سيكون لبنة في هذا الجدار المتماسك، لتقديم الخدمات الصحية، وهناك امكانية لزيادة الطاقة الاستيعابية للمستشفى من سعة 100 سرير إلى 125 سرير، وتوفير كافة التخصصات التي تحتاجها مدينة أملج، بدعم من المستشفيات المرجعية الأخرى بمنطقة تبوك، وأهنئ أهالي محافظة أملج، بهذا الانجاز الصحي الذي سيسهم في تقديم الخدمات الصحية لهم” .
وأوضح معاليه: “تم اكتمال مستشفى الملك فهد التخصصي بتبوك إنشائياً، ويجري الان تشغيل بعض النظم التقنية داخل أقسام المستشفى، ليكون جاهزاً للتشغيل خلال الأسابيع المقبلة، لينضم إلى سلسلة الخدمات الطبية التي تقدمها وزارة الصحة” .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *