5 اسباب للتقاعد المبكر عند السعوديين اهمها تحسين المعيشة


5 اسباب للتقاعد المبكر عند السعوديين اهمها تحسين المعيشة



وضع عضو جمعية المتقاعدين رئيس فرع جدة سابقا الدكتور عبدالرزاق المدني 5 أسباب عجلت بارتفاع نسبة التقاعد المبكر لدى السعوديين من الجنسين خلال السنوات الأربع الماضية، ووصولها إلى نسبة 41% من نسبة المتقاعدين الحكوميين وخاصة قبل سن 50 عاما بحسب إحصائيات مؤسسة التقاعد أخيرا، دون أن يصاحب تلك الأسباب عجز أو عارض صحي.
وقال المدني في حديثه لجريدة مكة إن الموظفين في أعمار السن 40 عاما وما دون يخططون لهذه المرحلة ومدى جدواها لتوفير مستوى معيشي مناسب لأسرته، لذا تجد كثيرا من المتقاعدين يفضل التقاعد المبكر لوجود بدائل مناسبة أبرزها توفير دخل إضافي لتحسين المستوى المعيشي.
وأضاف أن الغالبية العظمى من الموظفين الذين يستمرون لعمر 60 عاما وقضاء خدمتهم كاملا، هم الموظفون ذوو المراتب المتدنية على اعتبار أن مرتبات التقاعد ستقل ويقل المستوى المعيشي لديهم، على عكس الموظفين من أصحاب المرتبات العالية الذين يفضلون التقاعد المبكر والاستمتاع بالحياة بالسفر وتربية الأبناء وبعضهم ينشئ مشروعا خاصا يستثم رفيه خبراته الطويلة في القطاع الحكومي.
وأكد المدني أن توظيف المتقاعد الحكومي في القطاع الخاص لا يعني إلغاء تقاعده في مؤسسة التقاعد وإنما سيصبح له تقاعدان عبر مؤسستي التقاعد والتأمينات، وهو أمر شجع كثيرا من موظفي الحكومة على طلب التقاعد المبكر في سن 50 عاما وإكمال 10 سنوات في القطاع الخاص لحين وصول الموظف لعمر 60 عاما، الأمر الذي يمنحه مرتبين شهريين من التقاعد لعمله في القطاعين العام والخاص.
يذكر أن مؤسسة التقاعد أعلنت عن إحصائية لها قبل أسبوعين عن ارتفاع في أعداد المتقاعدين خلال العام الماضي بنسبة بلغت 7.5%، ورفعت نسبة طالبي التقاعد المبكر إلى 42% من إجمالي المتقاعدين المسجلين في المؤسسة بعد أن كانت لا تتجاوز 19% قبل 4 أعوام.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *