لنكن عيون للوطن


لنكن عيون للوطن



[SIZE=5]لنكن عيون للوطن

قال الأمير نايف رحمه الله ( المواطن هو رجل الأمن الأول )
غالب حمزة ابو الفرج رحمه الله كانت له رواية اسمها (غرباء بلا وطن)تدور أحداث الرواية حول شباب خانوا وطنهم واتجهوا لمصر أم الدنيا وكانوا يمنون أنفسهم بان ينالوا لدى جمال عبد الناصر مكانة وتقدير نتيجة ما يسمعونه في خطبه الثورية الرنانة ولكن لم ينالوا سوا الذل والهوان فعاشوا بقية حياتهم بين الملاهي والكبريهات والشوارع حتى ماتوا في غربتهم .
أردت بهذه المقدمة أن أقول أن المواطن هو جندي للوطن يبذل الغالي والنفيس ليبقى وطنه شامخا وعزيزا لا يكشف عورة وطنه ولا ينشر عنه ما يسر الاعداء ,بل يجعل من نفسه درعا متينا يكون حذراً ويقظ لما يحاك ضد وطنه وخاصة في هذه الأيام التي تتكالب عليه دول وطوائف ومنظمات كلهم يريدون زعزعة الأمن وحججهم واهية اقول الوطن (المملكة العربية السعودية) هذه الدولة التي اكرمها الله بوجود أطهر بقعتين على أرضها التي يتجه في الصلاة إليها في اليوم والليلة أكثر من مليار والصلوات خمسة عدا النفل فكم يتوجه للقبلة في هذه الأرض المباركة (10) مليار الله اكبر
*إن الاستقرار الذي تعيشه المملكة هو الشغل الشاغل للأعداء ولبعض من يدعون الصداقة والاخوة
ولذا أن اليقظة واجبة على كل مواطن
وليس بمستغرب أننا بين فترة و أخرى نسمع بيان من وزارة الداخلية عن ضبط خلايا إرهابية أو مخربين أو من يريدون تدمير الوطن بأطنان من المخدرات
وكان آخر بيان يوم السبت عن ضبط سوري و فلبينية وهم يعدون العدة لتفجيرات جديدة و قد سمعنا أن السوري يقول هي من السبايا و أسلمت حتى تكون التهمة على (الدواعش) وفي ظني أنها من خلايا إيران ولكن السوري يريد إبعاد التهمة عن العمائم القذرة وان شاء الله تظهر الحقيقة وفي كل الأحوال هم أعداء للدين والوطن و الإنسانية
همسة لكل مواطن.
أنت درع الوطن فكن يقظ فالله الله أن يؤتى الوطن من جانبك
دمت يا وطني محكم لشرع الله عزيزا قويا
وكما قال الشاعر
كن قويا تحترم بين عرب وعجم

و الله من وراء القصد ..[/SIZE]


4 pings

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *