45 مركز انتخابي بمنطقة تبوك تستقبل الناخبين السبت


45 مركز انتخابي بمنطقة تبوك تستقبل الناخبين السبت


تنطلق بعد غد السبت في مدينة تبوك ومحافظات الوجه وضباء وأملج وحقل وتيماء والبدع الانتخابات البلدية في دورتها الثالثة 1436هـ لانتخاب 147 عضواً في 13 مجلس بلدي بالمنطقة .

وأكد أمين منطقة تبوك رئيس لجنة الاشراف المحلية لانتخابات المجالس البلدية بمنطقة تبوك المهندس محمد بن عبدالهادي العمري على اكتمال الاستعدادات لانطلاق المرحلة الأولى من الانتخابات البلدية التي تشمل قيد الناخبين وتسجيل المرشحين بعد تشكيل اللجان المحلية على مستوى المنطقة وتزويد 45 مركزاً انتخابياً منها 29 مركزاً للرجال و 16 مركزاً للنساء بالإمكانات والأجهزة والكوادر الادارية والفنية لاستقبال الناخبين والمرشحين من الرجال والنساء إلى جانب مراكز انتخابية احتياطية سوف تستخدم في حالة الحاجة إليها بجميع محافظات المنطقة .

وقال المهندس العمري في تصريح صحفي أن لجنة الاشراف المحلية لانتخابات المجالس البلدية بمنطقة تبوك تشرفت أمس بلقاء صاحب السمو الملكي الامير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك واستمعت إلى توجيهات سموه وحثه وحرصه على أن تظهر الانتخابات في منطقة تبوك بصورة حضارية ورائعة تعكس ثقافة وحرص المواطن والمواطنة في المنطقة لخدمة وطنهم والنهوض بالخدمات التي تقدمها أمانة منطقة تبوك والبلديات التابعة بالمنطقة .

مشيراً إلى إطلاع سمو امير منطقة تبوك على الاستعدادات النهائية لانطلاق المرحلة بعد غد السبت واستعداد فرق الدعم والمساندة لتقديم كافة التسهيلات والخدمات والمتمثلة في الفرق الإدارية والفرق التقنية والفريق الإعلامي والفريق المالي ، معرباً عن شكره وتقديره لسمو امير منطقة تبوك وقال أن الجميع سيكونون عند ضن سموه بهم .

وأضاف أن الانتخابات البلدية في دورتها الثالثة ستنطلق بحلة جديدة تشهد دخول المرأة السعودية كناخبة ومرشحه للمرة الأولى ، مشيراً على أن هذا الحدث يمثل تحولاً جذرياً في العمل البلدي من خلال منافسة المرأة على مقاعد المجالس البلدية في مختلف مناطق المملكة .

ولفت رئيس لجنة الاشراف المحلية لانتخابات المجالس البلدية بمنطقة تبوك إلى ان الدورة الثالثة للانتخابات ستختلف عن الدورتين السابقتين بعد توسيع صلاحيات المجالس البلدية ومنحها الاستقلالية ضمن نظام المجالس الجديد بهدف توسيع مشاركة المواطنين في صنع القرار داخل هذه المجالس البلدية .

وأبان المهندس العمري إلى وجود اشتراطات وضوابط جديدة للانتخابات البلدية وهي تعديل السن القانوني للانتخاب إلى 18 عام وقال أن هذا سوف يعطي الفرصة لشريحة كبيرة من الشباب والشابات وإشراكهم في العملية الانتخابية وهي خطوة مهمة من شأنها أن تطور مفهوم الانتخابات لدى الشباب والشابات وتزيد وعيهم بأهمية المجالس البلدية ودورها في تطوير الخدمات البلدية بالإضافة إلى تشكيل عدة لجان أبرزها لجنة الطعون التي ستتولى رصد المخالفات الخاصة بالعملية الانتخابية في جميع مراحلها إضافة إلى إجراء اللجنة المحلية لانتخابات المجالس البلدية بدورتها الثالثة ونقلها إلى مواقع أخرى مجاورة للمراكز السابقة .

وتابع بقوله : أن اللجنة قامت ببث عشرات الالف من الرسائل بواسطة الجوال وأنها سوف تتواصل طوال الحملة الانتخابية بحيث يتم في كل مرحلة من الانتخابات توعية المجتمع وما هو العمل في كل مرحلة بحيث يختلف مضمون الرسائل على حسب المرحلة ويأتي ذلك من اجل إيضاح الصورة لأهالي منطقة تبوك ورفع الوعي الانتخابي لديهم .

مشيراً إلى توفير عشرات الشاشات التي وضعت في مداخل مدينة تبوك والمدن الاخرى وفي الطرق والشوارع الرئيسية تبث كثيراً من المشاهد والرسائل التوعوية من اجل الانتخابات البلدية وقال انه تم توزيع أكثر من 25 ألف ملف إعلامي داخل مدينة تبوك يضم مواد إعلامية وكتيبات وخارطة لمواقع المراكز وأيضاً تواريخ كل مرحلة .

وبين المهندس العمري أن سيتم تزويد جميع المراكز بأدوات الضيافة طوال مراحل الانتخابات الثلاثة التي تشمل قيد الناخبين وتسجيل المرشحين والانتخاب والفرز التي تستمر طوال خمسة أشهر .

وقدم المهندس العمري شكره لإدارة التعليم بمنطقة تبوك على جهودها الكبيرة مع الامانة في توفير المقار الانتخابية والكادر المؤهل الرجالي والنسائي ، كما شكر جميع الجهات الحكومية الاخرى التي تعاونت لتسهيل العملية الانتخابية في المنطقة .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *