ديناصور تيماء ينفض غبار الكسل “الجزء الأول”


ديناصور تيماء ينفض غبار الكسل “الجزء الأول”



[CENTER]

[COLOR=#0C0C01]تعود لكم من جديد حلقات متنوعة من “تراثيات أبو مياسة ” وسوف نعود عبره الى الماضي الجميل وما يحمل التاريخ من أشياء غابت عن العين وحفظتها تراثيات أبو مياسة حيث يسرد لنا الكاتب والباحث عبدالله العمراني حكاية أو كما أطلق عليها “ديناصور تيماء ” حيث يقول في ربيع عام 1433 من بعد الهجرة قدمت من حائل وبالتحديد من محافظة بقعة راجعا لمحافظة حقل تلك المسافة التي تقدر بينهما بالألف كلم تقريبا قطعتها شغفا وهوسا بجمع السيارات الكلاسيكية والتراثية والتي تعتبر من أوائل السيارات التي كشفت اغوار النفوذ في تلك البقاع من مملكتنا الحبيبة , كنت أتقدم سائق السطحا والذي كان يحمل على ظهر ناقلته سيارتي الكلاسيكية من نوع فورد بيك أب موديل 1955م , أرقبها من خلال مرآة سيارتي الصغيرة والتي لا تكاد تلتقط سوى جزء بسيط من هيبة ذلك الفورد والذي اشبهه بأسد رابض في عرينه يقاوم ارهاصات العمر قد أهلكه الجوع والعطش, ومع مايعتليه من تجاعيد هي دليل واضح على تقدمه بالسن إلا أنني كنت أغبطه على ما يحضى به من شعبية ونجومية فاقت كل تصوراتي , فلا نكاد ندخل قرية أو مدينة إلا والأنظار تتجه صوبنا ..عفوا!! صوبه هو بالذات , يتسارع الناس بالتقاط الصور له ومعه وكأنه ديناصور عاد للحياة من جديد , كنا نمر من خلال نقاط التفتيش وكأننا في مهرجان شعبي كبير جعل له مسار متواصل محفوف من الجانبين بالمعجبين بدا من حيث كانت البداية من محافظة بقعه وانتهى بالقرب من شاطئ الحميضة بمحافظة حقل , باستثناء ما واجهنا من نقطة التفتيش بمحافظة تيماء فقد كانت تفرع آخر لما سوف أسرده عليكم من أحداث ….[/COLOR]
[IMG]http://aen-tabuk.com/contents/myuppic/055d45c1ec108c.jpg[/IMG]
[COLOR=#0723CD]مرآة سيارتي الصغيرة لاتكاد تلتقط سوى جزء بسيط من هيبة ذلك الفورد[/COLOR]
[COLOR=#080804]ليس من المنطق أن يتفرق العشاق بمجرد أن يعترضهم عائق التغلب عليه يعد ممكنا ,فهذا هو مبدأي تجاه من عشقته , لم انتبه لفقده إلا بعد بضع كيلومترات
ولا أدري لماذا وكيف يسهو المحب عن حبيبه عرفت حينها أنه وقع في الأسر (الناقل والمنقول) , فلا يملك سوى ورقة مبايعة كتبت بطريقة بدائية على نهج العصور الوسطى ..لاتغني ولا تسمن من جوع , دقائق هي المدة التي غاب عني فيها وكنت أخشى أن تطول المدة ولا أراه فيها …خاصة وأنه مهاجر غير شرعي لذا هو عرضة للتوقيف والحبس الغير محدد بمدة زمنية !!
لم يكن المشهد كما توقعت بل كان أشبه بالخيال وروعة أحلام اليقظة, كانوا يلتقطون الصور معه وكأنه نجم تلفزيوني فاقت شهرته البلاد والعباد , يسألوني مانوع السيارة ومن أي عصر أتت وهل هي للبيع و..و…و …فأخذت أجيب عن الأسئلة الموجهة إلي بكل ماأوتيت من سرعة بديهة وكأني في لقاء تلفزيوني على قناة اخبارية مشهورة…اخبرني أحدهم والذي وجدت منه الاحترام والتقدير لما أبذله من مجهود في الحفاظ والإعتناء بالتراث ..أخبرني عن وجود سيارة مشابهة وأحسن حالا من التي كنت أحملها معي,وقال أنها تركن داخل سور الآثار الذي يحيط بموقع (قريا) الأثري , لم أتمالك نفسي من الدهشة وانسقت خلف موجة الفضول التي أعترتني في تلك اللحظة لرؤيتها …ولكن الوقت والظرف الراهن لم يكن ليسمح لنا بالتجول في تيماء والإطلاع على تلك السيارة .[/COLOR]
[IMG]http://aen-tabuk.com/contents/myuppic/055d45c7f2e970.jpg[/IMG]
[COLOR=#072BA4]أشبهه بأسد رابض في عرينه يقاوم إرهاصات العمر قد أهلكه الجوع والعطش
[/COLOR]
[COLOR=#060602]وبما أن السيارة كانت تقبع داخل السور الذي يحيط بالموقع الأثري (قريا) كان من المنطقي جدا الإتصال بالرجل المسؤول عن ذلك وهو الأستاذ محمد النجم مدير متحف تيماء للآثار , عرفته بنفسي وبرغبتي في معاينة السيارة وفي حالة كونها صالحة للترميم فإن لدي الرغبة في شراءها فإذا كان ذلك غير ممكنا فأنا أعرض عليك خدماتي في مشروع نقلها وترميمها( بحكم مالدي من خبرات في هذا المجال ) كي تكون صالحة للعرض في متحف تيماء , فكان جوابه أن قال : ليس لدي مانع في ذلك بشرط أن تحصل على الإذن من نائب رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار الدكتور علي الغبان .
اتصلت بالدكتور علي الغبان ونقلت له الصورة عن وجود سيارة داخل السور الأثري بتيماء وبحكم مالدي من خبرة في ترميم السيارات الكلاسيكية فأنا أعرض عليكم خدماتي في نقلها وترميمها على نفقتي الخاصة وتظل السيارة تحت أملاك متحف تيماء ,

كنت حريص جدا على أن أوثق جزء من تاريخ السيارات التراثية والكلاسيكي في منطقة تبوك , سواءا بالتصوير أو الترميم ولوكلفني ذلك المزيد من الوقت والجهد والمال !!..بعد أن تبين لي أن هناك تقصير كبير في توثيق تاريخ السيارات التراثية والكلاسيكية ليس فقط على مستوى منطقة تبوك بل يتعدى ذلك جميع مناطق المملكة!!

كان جوابه لي منطقي يتسم باللطافة والتقدير , متوسما بالايجابية حينما وافق على طلبي مستدلا بقصة لأحد الهواة في مدينة الحناكية قام بنفس المشروع الذي طرحته عليه وحصل بموجب ذلك على خطاب شكر وثناء من الهيئة العامة للسياحة والآثار , واشترط علي أن أكتب تعهد في حالة نقلي السيارة ينص على اعادتها لمتحف تيماء في حالة طلبها من قبل مسئولي متحف تيماء …وافقت بدون تردد مرددا شكرا ياسعادة الدكتور فكلي امتنان لهذه الثقة والدعم المعنوي .
لم يمض وقت طويل على مكوثي بمحافظة حقل حتى بدأت أعد العدة للسفر مرة أخرى قاصدا هذه المرة واحة تيماء متأملا ببئر هداج لعله يروي الظمأ الذي حل بي من فرط مالقيته من شوق لرؤية تلك السيارة كي اتفحصها عيانا بيانا وأتشرف بمعرفة نسبها وجمالها!

ستظل متعة السفر ناقصة وغير مكتملة مالم أكن متحكما بمقود (النعش الطائر) كما يحلو لجيل الستينيات تسميتها , فهو لقب أكتسبته عن جدارة واستحقاق لما كانت تتمتع به من سرعة فائقة (في فترة الستينيات الميلادية) بمعدل 180كم في الساعة !
ولم يكن البحث عن رفيق السفر صعبا في وجود صديقي في الهواية والداعم الأول لي والدي ناصر العمراني حفظه الله[/COLOR]
[IMG]http://aen-tabuk.com/contents/myuppic/055d45cb891e93.jpg[/IMG]

لم تكن قيادة السيارة الكلاسيكية سهلة أو حتى مريحة ولكنها كانت ممتعة وتشعرك لوهلة بأنك تمارس القيادة لأول مرة في حياتك
[IMG]http://aen-tabuk.com/contents/myuppic/055d45cdb7753a.jpg[/IMG]
[COLOR=#0621A5]
ستظل متعة السفر ناقصة وغير مكتملة ما لم أكن متحكما بمقود (النعش الطائر)[/COLOR]

[COLOR=#0C0C06]غادرنا حقل فجر يوم الخميس متوجهين لتيماء بمسار يبدأ من حقل ويمر بعلقان ثم العيينه ثم البير ونتوقف في تبوك للراحة والتزود بالوقود ثم إلى القليبة ثم إلى تيماء, لم تكن قيادة السيارة الكلاسيكية سهلة أو حتى مريحة ولكنها كانت ممتعة وتشعرك لوهلة بأنك تمارس القيادة لأول مرة في حياتك , كنت أمشي بسرعة لا تتجاوز 80كم في الساعة فلست على عجلة من أمري مادمت على المسار الصحيح أمارس من خلاله هوايتي المفضلة بقيادة سيارتي البيجو مستعرضا عضلاتي بها طوال المسافة التي قطعناها من حقل وحتى تيماء.
حقل وعلقان والعيينة والبير وتبوك هي منطقة مكشوفة بالنسبة لي قمت بتنقيبها طولا وعرضا بحثا عن كنوز ودفائن السيارات الكلاسيكية , أما بالنسبة للقليبة وتيماء فهما محطتان مجهولتان أصبحتا تحت مجهري الآن , وصلنا لقرية القليبة قبيل الظهر فكانت فرصة للإستراحة والتجول في مساحتها الصغيرة جدا , وقعت عيني على سيارة تعتبر هي الأقدم وكانت من نوع فورد بيك آب اف 250 صنعت
في عام 1967م كانت في حالة يرثى لها فبعد أن توقفت عن العمل مدة من الزمان, استخدمها صاحبها مخزنا لخردواته , لم تسنح لي فرصة الإطلاع عليها جيدا لعدم تمكننا من مقابلة صاحبها فكان للتشخيص حدود لم أتعداها , وبشكل عام كانت ماكينتها الأصلية في حالة جيدة قابلة للتشغيل لم تتضرر بالوقوف الطويل ولم تتعرض تعرضا مباشرا لمياه الأمطار , أضف لذلك أنها مازالت تتمتع بالمظهر التراثي والذي يتمثل في الزخرفة التي عملت بأيدي حرفيين وبطريقة لاتخلو من الإبداع لتنسج لنا هذا (الشد التراثي) الذي يحيط بأطراف صندوقها المتهالك المبطن بخشب السندان و المصنع خصيصا لمقاومة تجمع مياه الأمطار , وقد طلي هذا (الشد) باللونين الأصفر والأبيض , ويحيط بصندوقها أربعة (تانكيات ) جعلت لحمل الماء والبنزين, صلينا الظهر وغادرنا بعدها متوجهين لمحطتنا الأخيرة تيماء ,
[/COLOR]
[IMG]http://aen-tabuk.com/contents/myuppic/055d45d0908e05.jpg[/IMG]
[COLOR=#0719A5]كانت ماكينتها الأصلية في حالة جيدة قابلة للتشغيل لم تتضرر بالوقوف الطويل[/COLOR]
[IMG]http://aen-tabuk.com/contents/myuppic/055d45d3b30c5a.jpg[/IMG]
[COLOR=#0819A0]كانت في حالة يرثى لها فبعد أن توقفت عن العمل مدة من الزمان, استخدمها صاحبها مخزنا لخردواته[/COLOR]

[COLOR=#060602]ويغلب على الظن أنكم تحترقون شوقا لرؤية صورتها في يوم زفافها قبل حوالي 50 عاما …ولن أبخل عليكم بصور لها نقلتها لكم من صفحات الإنترنت .[/COLOR]
[IMG]http://aen-tabuk.com/contents/myuppic/055d45d7fac173.jpg[/IMG]

[IMG]http://aen-tabuk.com/contents/myuppic/055d45d7fb239b.jpg[/IMG]

[COLOR=#080804]دخلنا مدينة تيماء عصرا في يوم مشهود له بالجمال , نسيت أني كنت أركب سيارة توحي لمن يشاهدها بأنها (آلة الزمن ) لامحالة , كنت ألتفت يمنة ويسرة بحثا عن سجن يأسر بداخله ديناصورا يتنفس , ,وجدته أخيرا صحت بها بأعلى صوتي اقتربت منه شيئا فشيئا أسأل نفسي حينا وأتسائل أبي أحيانا , هل هو فعلا؟ أم أني وجدت ديناصورا ينتمي لسلالته ؟
كان قريبا من السياج …يراه العامة والمارة زحف بكل ما أوتي من قوة قادما من خلف التلال الممتدة على مد البصر ليمسك بقضبان السجن ويصرخ مستغيثا لعل أحد يلتفت له وينقذه من هذا الأسر !!
كانت الرمال تغطي نصف جسده المتهالك , أجزم بأن الصدأ قد اذاب نصف جسده المغطى بالرمال فامتزج بحبات الرمل التي ابتلعت مساكن أمم سابقه أفلا تقدر على بضع مترات من مادة صنعت من مكون يذوب في الرمل كما تذوب الحلاوة باللسان !!
ملامحه المتبقية كانت تدل على سيارة من نوع فورد بيك اب صنعت في عام 1959م ,قد انتزعت أحشاءه منه بالكامل , ولم يتبقى سوى الهيكل و لوحة سير قديمة كتب عليها (نقل الظهران ),[/COLOR]
[IMG]http://aen-tabuk.com/contents/myuppic/055d45da151a22.jpg[/IMG]
[COLOR=#001CFF]كانت الرمال تغطي نصف جسده المتهالك , أجزم بأن الصدأ قد اذاب نصف جسده المغطى بالرمال[/COLOR]
[IMG]http://aen-tabuk.com/contents/myuppic/055d45dbd32348.jpg[/IMG]
[COLOR=#091097]انتزعت أحشاءه منه بالكامل ولم يتبقى سوى الهيكل و لوحة سير قديمة كتب عليها (نقل الظهران )[/COLOR]
[COLOR=#080803]وهنا أستعرض معكم صورا له جلبتها لكم من صفحات الإنترنت لكي تكتمل لكم الصورة الذهنية عنه هذا الأسطورة الذي غزا صحاري مملكتنا الحبيبة في نهاية الخمسينات الميلادية, مع العلم أن هذا التصميم يتشابه في 4 موديلات وهي 1957م و 1958م 1959م و1960م .مع اختلاف بسيط في تصميم المقدمة الأمامية (الشبك الأمامي).[/COLOR]
[IMG]http://aen-tabuk.com/contents/myuppic/055d45e04c56c3.jpg[/IMG]

[IMG]http://aen-tabuk.com/contents/myuppic/055d45e04deeab.jpg[/IMG]

[COLOR=#040402]اتصلت بمن أرشدني لهذا الديناصور الذي مازال يصارع سكرات الموت الأخيره بأني عثرت عليه ولم يكن مطابقا لما وصفه لي !!
ليفاجأني قائلا: ليس هذا هو المقصود وأنما ماتبحث عنه لايمكن رؤيته من خلال السياج , لأنه يتوسط الموقع الأثري المحاط بجمع غفير من الكثبان الرملية !!

غمرتني فرحة مشوبة بشئ من القلق , فلربما لا يتم السماح لي بزيارته أو حتى رؤيته من بعيد وذلك لحساسية المواقع الأثرية والتي غالبا ماتكون عليها رقابة مشددة تستدعي الكثير من الإجراءات…اتصلت مباشرة بمدير متحف تيماء الأستاذ محمد النجم وشرحت له مادار بيني وبين سعادة نائب رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار د.علي الغبان بشأن الإذن لي بأخذ ديناصور تيماء وترميمه على نفقتي الخاصة مع بقاء ملكيته لمتحف تيماء , فلم أجد منه ذلك الحماس والترحيب الذي كنت اتوقعه , واعتذر عن صعوبة مقابلته لي لظروفه الخاصة…عذرته على أمل أن يعاود الإتصال بي في أقرب وقت ممكن لكوني عابر سبيل لاأحتمل الإنتظار ,
كان عصر الخميس , شعرت بشئ من الإحباط يدغدغه صوت صرير الرياح متناغما تناغما تاما مع سكون المدينة التي كانت شبه خالية من سكانها الذين هجروها بحلول اجازة نهاية الأسبوع (الوكيند)!!
لم يكن أمامي سوى البحث عن مكان استقر فيه ريثما أجد جوابا من قبل الأستاذ محمد النجم ..أو أن أقوم بجولة تفقدية وأغوص بأعماق التاريخ من خلال المشاهدات التي سوف أحصل عليها من هذه الجولة السريعة ..فلقد تشرفت بزيارة متحف الفجر لصاحبه فهد بن صالح الفجر ويعتبر من أقدم متاحف منطقة تبوك ومن أوائل المتاحف الخاصة التي حصلت على ترخيص رسمي من هيئة السياحة والآثار بمنطقة تبوك , وعلى الرغم من صغر مساحة المتحف إلا أنه يحوي العديد من القطع الأثرية والتراثية , وماكان يميز هذا المتحف هو أن غالب معروضاته الأثرية والتراثية تمثل الجانب التاريخي لمدينة تيماء ,[/COLOR]
[IMG]http://aen-tabuk.com/contents/myuppic/055d45e3b4169b.jpg[/IMG]

[IMG]http://aen-tabuk.com/contents/myuppic/055d45e3b46d0f.jpg[/IMG]

[IMG]http://aen-tabuk.com/contents/myuppic/055d45e4752c68.jpg[/IMG]

[IMG]http://aen-tabuk.com/contents/myuppic/055d45e4758fbc.jpg[/IMG]

[IMG]http://aen-tabuk.com/contents/myuppic/055d45e4f774b2.jpg[/IMG]

[COLOR=#060604]وبما أن المتحف يقع بالقرب من بئر هداج الذي يعتبر رمزا لهذه المدينة الأثرية وجب علينا زيارته والتقاط العديد من الصور له ومعه ,,,
مر يوم الخميس ثم تبعه الجمعه ولم نجد تجاوب من مدير متحف تيماء !!
فكان صباح السبت هو المفترق بيننا وبين ماجئنا إليه , استقبلنا بمكتبه الخاص بمتحف تيماء ودار بيننا حوار حول موضوع ديناصور تيماء ورغبتي الشديدة في رؤيته وتشخيصه واقعا ملموسا , لم ينقضي وقت طويل حتى استدعى أحد الموظفين ليحملنا بمركبته الخاصة داخل الموقع الأثري ليس للتنقيب طبعا ولكن لزيارة ذلك السجين لأعرض عليه محاماتي المجانية لعله يحصل على براءة تنجيه من هذا التهميش الأليم …فالتهميش دائما هو طريق الاضمحلال!!
رأيته من بعيد وكأنه قريب , كان جاثما على قواعده الأربع وكأنه بالأمس , لم يحرك ولم يغير مرور الزمن من شكله شئ …وعند اقترابي منه كان رجوعي للماضي …إنه ديناصور تيماء!!
ولد عام 1956م من أعرق سلالة وأقدمها على الإطلاق.. فورد , ينتمي لعائلة البيك آب إف 250 , أمريكي الأصل ..سعودي الهوية..في نظري هو كامل

الأوصاف ( والكمال لله سبحانه) , …أخذت اربت براحة يدي على مقدمة أنفه الشامخ …كذب من قال أن الحديد لايحن !؟[/COLOR]

[IMG]http://aen-tabuk.com/contents/myuppic/055d45e771c746.jpg[/IMG]
[COLOR=#0D1AA8]صديقي في الهواية ووالدي ناصر العمراني حفظه الله بجانب ديناصور تيماء[/COLOR]
[IMG]http://aen-tabuk.com/contents/myuppic/055d45e9d6b308.jpg[/IMG]
[COLOR=#0A159E]مقصورة القيادة تتميز بالبساطة والجودة العالية تبلغ من العمر 60 عاما [/COLOR]
وأرفق لكم هنا رابط فيديو قمت برفعه على موقع اليوتيوب يوثق معالم هذا الديناصور !!

[SITECODE=”youtube OBfKtjsfkyg”]
ديناصور تيماء [/SITECODE]

ولن أكون منصفا في حق هذا الديناصور حتى أنشر لكم صورا له وهو في كامل أناقته ..نقلتها لكم من صفحات الإنترنت
[IMG]http://aen-tabuk.com/contents/myuppic/055d45f09432d3.jpg[/IMG]

[IMG]http://aen-tabuk.com/contents/myuppic/055d45f095be5a.jpg[/IMG]

[IMG]http://aen-tabuk.com/contents/myuppic/055d45f1692c3d.jpg[/IMG]
–[/CENTER]


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *