احذروا من يضرب بسيف غيره


احذروا من يضرب بسيف غيره



[SIZE=5]أحذروا من يضرب بسيف غيره

أحذروا من يضرب بسيف غيره ….. كنت أسمع هذا المثل (فلان يضرب بسيف غيره)
يتساءل أحدهم كيف يضرب بسيف غيره .فأقول هذا من أنواع الفساد وهو موجود وفي الوظيفة الحكومية بكثرة وقد سمعت بمواقف مع مدراء إدارات ثقات وحصل معي شخصيا ،وماعلمته أصلحته وقد يكون حصل منه مالم أعلم فهو في ذمة من عمله أقصد من تكلم بأسمي لدى الموظفين الذين أشرف عليهم .ولاأذكر أنني نفذت امر الا بتوجيه اصحاب الصلاحية
من الامثلة هناك فئة من البشر يتقربون من المسؤولين بطرق شتى فقد يكون موظف في إدارة اووزارة وقد يكون صاحبا للمسؤول فهو يتردد على مكتبه ويشاهد الموظفون تقدير رئيسهم لهذا الإنسان اوإحترامه لعاملا (ما)وهؤلاء من مختلف الطبقات ويستغلون مايحظون به من إحترام أوتقدير.
تجد أحدهم يدلف على الموظف ويقول أن المدير يقول إعمل كذا فينفذ الموظف ماطلب منه لأنه يعلم أن هذا مقربا اوصاحبا للمدير بينما الواقع أن المديرلايعلم، بالطبع المشكلة اذا العمل مخالف النظام أوفيه ظلم لشخص آخر وهوالادهي
إن من هؤلاء من يتكلم بإسم الأمير أوالوزير فقد يتصل بالهاتف وقد يقابل مدير الإدارة فيقول الأمير اوالوزير يوجه بكذا اويقول كذا فيستغل موقعه وبعض المدراء لايحسن التصرف فينفذ مايطلب منه بينما الامير اوالوزير لايعلمان عما حدث بتاتا ولو علما لكان الحساب عسيرا
فياأيها المسؤول وياأيها الموظف احذروا من هؤلاء وطبقوا النظام وليكن عملكم مبني على نص من النظام أوأمر خطي من صاحب الصلاحية ولاتترددوا في التحقق مما تجدون به لبس اوشبهه واحذروا ممن يضربون بسيوف غيرهم فهم كثر ولكنهم …
هناك صور أخرى في المجتمع بين الابناء والاباء والصديق وصديقه وغير هما
هذا والله من وراء القصد وهوالهادي الى سواء السبيل[/SIZE]


1 ping

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *